Syphax

الملك سيفاكس، المتوفي سنة(......- 203 ق.م)

 

 

 

كانت مملكته تمتد من تخوم أراضي قرطاجة إلى موريتانيا، كما كانت لمملكته عاصمة شرقية هي "سيرتا" وعاصمة غربية حيث كان يقيم هي سيقا، كانت له علاقات ديبلوماسية مع قرطاج وروما وكان يعتمد في ممارسة سلطته على مساعدة زعماء قبائل المجاورة. لعب دورا كبيرا أثناء الحرب البونية الثانية، حيث كانت كل من روما وقرطاجة تترضى سيفاكس وتحاول أن تجره إلى جانبها، فسعى للاصلاح بين الطرفين، ولم ينجح بسبب تعنت روما، مما جعله يختار جانب قرطاج بعد زواجه بإحدى بنات أعيانها " صوفينسا" لكن الرومان إتجهوا إلى خصمه ومنافسه المازيلي، الملك الشاب الطموح " ماسنيزا" الذي سيحارب " سيفاكس" حيث سيتمكن من هزمه وأسره .

و كانت عاصمة ملكه سيقا على وادي تافنة قبالة البحر بالقرب من رشقون وبالتحديد ببلدية ولهاصة الغرابة و ما زالت آثاره شاهدة عليه . ناصر حنبعل في حربه ضد الرومان و حليفهم ماسينيسا فاسر في احدى المعارك و اقتيد الى روما اين يقال انه مات , و صفا الجو لغريمه ماسينيسا بالارض و بصفونزب التي اخذها الى قصره قصد الزواج بها اذ انه كان يحبها حبا جما الا انها آثرت الانتحار و في هته القصة روايات عديدة .

 

 

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site