Sidi Yacoub(3ème partie)

سيدي يعقوب (القسم الثالت)

دور الزاوية في الدفاع عن الأرض والأعراض:

ولم يقتصر دور الزاوية على تعليم القران الكريم والعلوم لشرعية ، بل كانت تؤمن الطرقات ونسعف الفقراء وتذود عن الأرض والأعراض ، فأتباعها لم يتوانوا يوما عن رد الأعداء ومقاومتهم فكانوا جبهة و قلعة في وجه الغزاة الصليبيين الذين عاثوا في الأرض فسادا، إلى أن أخرجوهم منها يجرون ذيل الهزيمة.

 

1)- معركة مرسى سيدي يعقوب 1503 م :

وفي هذا السياق سجل أحد الآباء المسيحيين معركة وقعت سنة 1503 م بمرسى سيدي يعقوب بين المقاومين من المنطقة و القراصنة البرتغاليين يقول :

" نفس هؤلاء البرتغاليين المدعمين بمراكب حربية تكبدوا هذه المرة خسائر كبيرة في الأرواح بشواطئ ترارة ولهاصة بمقاطعة تلمسان ، حيث تصدى لهم المركسيون، الأفارقة القدامى(أي البربر) هم رجال يحبون الحرب ومتمرسين عليها و يجيدون استعمال شتى أنواع الأسلحة من حراب و أقواس وبنادق مقاومون لا ينهزمون" (1).

و يقول الراوي ديقوسوراس(2) أن الحادثة وقعت شرق هذين، غير بعيد عنها أي مكان تواجد قبيلة ولهاصة،  إما بالوردانية أو سيدي جامع أغرام أو أيضا سيدي يعقوب و هذا الأخر أكثر ترجيحا نظرا للدور الذي كان يقوم به الولي كما أشرنا إليه سابقا (3).

و قد قلنا فيما سيق أن الولي سيدي يعقوب كان يراقب السواحل هو و أتباعه بعده و أشرنا كذلك إلى أن الزاوية كانت رباطا ضد الغزاة الصليبين.

2)- معركة سيدي يعقوب36 18

و لكون الزاوية تقع قرب الطريق الرابط بين أرشقول و تلمسان، نشبت معركة مشهورة أيام المقاومة تحت لواء الأمير عبد القادر وخليفته على تلمسان البوحميدي الولهاصي بسيدي يعقوب بتاربخ 25 أفريل 1836

حيث أحشد جيش الأمير والمتكون من 700 جندي نظامي  وحوالي 5000 متطوع حول مسجد سيدي يعقوبلقطع الطريق أمام الجيش الغازي الفرنسي الذي حاول فتح الطريق بين أرشقون – مصب نهر تافنا- و تلمسان.

وكان تعداد الجيش الفرنسي 3500 جندي نظامي وضابط تحت إمارة الجنرال دارلانج بمساعدة الكولونيل موسيون الكولونيل لومارسي والكولونيل كوربان وعدة ضباط آخرين.

و في ليلة 24 أبريل 1836 م  و لكي يحاول دارلانج فك الحصار المضروب عليه برشقون – مصب نهر تافنا- خرج على رأس قوة تتكون من 1800 جندي وضابط محملين بـ 8 مدافع وساريتان من سلاح الهندسة باتجاه سيدي يعقوب فسارع لملاقاته الأمير وجيشه بحماس متقطع النظير، ويقول الدكتور أديب الحرب : " و قد اشتدت عن قوات الأمير عبد القادر أنها كانت تحشد في ساحة المعركة تتدخلفيها بأقصى درجة من القوة ولاندفاع في سبيل غاية سعت لتحقيقها و هي طرد الفرنسيين من ديارها (4).

و عند الظهر كان المقاومون قد شتتوا الجيش الفرنسي الذي أصيب جنراله دارلانج بجراح بليغة هو ورئيس أركانه الكولونيل لوماسي .

لم يتمكن الفرنسيون من فك الحصار عليهم في معسكر أرشقون – مصب تافنا- إلا بوصول الجنرال بجو عن طريق البحر بثلاثة فيالق تعدادها 3500 جندي و ضابط.

هذا و لم يجرؤ بيجو على فتح الطريق من أرشقون إلى تلمسان بل قفل راجعا إلى وهران و من تم إلى تلمسان .

و بذلك سجلت المقاومة الجزائرية في سيدي يعقوب انتصارا عظيما سيكزن لها أثارا عميقة ألا و هي الدخول بقوة في مفاوضات حول السلام حيث سيتم التوقيع على المعاهدة التي ستحمل اسم النهر الذي هزم عند مصبه، الجيش الفرنسي.

- معاهدة تافنا(5) وذلك في 30 ماي 1837.

3)- ثورة التحرير المباركة:

وقد كان المسجد الشرارة الأولى للتوعية وشرح أبعاد ثورة لتحرير المباركة، إذ لبى نداء أهل الزاوية وجل أتباعها لاحتضان هذه الثورة.

وتعرض سكان المنطقة والمناطق المجاورة إلى الإذلال والتهجير والاعتقال والقتل.

ففي سنة 1958 تعرض المسجد إلى قصف مدفعي وحشي شاركت فيه دبابات ومدرعات العدو مما أدى إلى إتلاف جزء منه، أعيد ترميمه غداة الاستقلال من طرف السكان و بوسائلهم الخاصة.

وقد صفى العدو أثناء ثورة التحرير المظفرة من أبناء الزاوية وحدها حوالي أربعة عشر شهيدا و شهيدة أغلبهم حفظة القرآن الكريم و فقهاء.

------------------------

(1)  و(3)المعالم العشرون لغرب وهران- الأب لتولو ص 138

(2)المجلة الإفريقية سنة 1865 ص 2514

(4) الدور الإداري والعسكري للأمير عبد القادر لجكتور أديب حرب

(5) المقاومة الجزائرية تحت لواء الأمير عبد القادر – إسماعيل العربي - 148

هذا الموضوع منقول لكم من موقع سيدي يعقوب وذلك لتعم الفائدة على الجميع فمن أراد الإستطلاع أكثر فإليه رابط الموقع

http://sidiyacoubibnou.onlc.fr/index.php?page=3

Commentaires (4)

1. sidi yacoub nasr eddine 28/02/2009

salam alikoum
je me présente :
je suis Mr Sidi yacoub Nasreddine ibn Ahnmed ibn mohamed ibn m'hamed, je vous remercie de ce cite internet , j'habite ARZEW et je souhaite avoir plus d'informations de notre Grand Père d'oulhaça ainsi que de notre Matrice.
j'Attend votre réponse
Meilleurs salutations !
mon Tél : 07-70-60-71-85

2. Lahcene (site web) 01/03/2009

SALAM,

Merci mon frère pour votre messages, et à propos de votre grand père Sidi Yacoub, je n’ai pas beaucoup des informations sur lui, mais il ya une association de la Zaouïa qu’elle a un site internet concerne la Zaouïa de Sidi Yacoub tu peux lés contacter sur leur site qui se trouve en bas de cette rubrique.
Et de ma part, quand j’aurai de nouveau je le mets immédiatement sur ce site.
Soyez toujours le bienvenu chez nous

3. yakoubi 22/08/2009

Bonjour!
Il y a une fraction d'une tribue qui porte le nom de Beni yakoub à Yabdar (ex:oued chouly): y'a t il une relation entre cette tribue et le village de Sidi yakoub ? est ce qu'ils sont les memes origines?

4. YOUCEF 16/08/2011

merci [b][/b]

Ajouter un commentaire
 

Créer un site gratuit avec e-monsite - Signaler un contenu illicite sur ce site